Visite du Ministre de l’Aménagement du Territoire,du Tourisme et de l’Artisanat

قـــام الســـيد معــالــي وزيـــر التهـــيئة العمــرانـية ،السيـــاحة والصنــاعة التقليـــدية الســيد عبد الوهـــاب نــوري بزيــارة عــمل وتفـــقد إلــى ولايــة قالــــمة يوم الاثــنين ، المصادف للســابع عشــر من شـهر افــريــل الجـــاري ، رفـــقة إطــارات ســامــين في الدولــة ، ووفد وزاري رفـــيع المســتوى ، بمعــية الســيدة والــــي الولايـــة فاطـــمة الزهراء رايس ،السلطــات الولائـــية المدنــــية و العسكـــرية ، إضـــافة إلــى وفــد ولائـــي كبـــير يضم منتخـــبي الولاية في مختلف المجــالس الوطنية والمحلية ، مدراء المجلس الولائي التنفيذي ، المجاهدين ، أبناء المجاهدين ، أبناء الشهداء ، جمـــعيات مستــثمرين ، مع وفد صحــفي كبــير يضــم أهم الإعلاميين على المستوى الوطني والمحلي

المحطة الأولى للسيد الوزير كانت نحو بلدية عين العربي ، أين عاين معاليه مشروع انجاز إقامة سياحية بحمام بلحشاني للمستثمر رزاقي عبد الحليم


ليتجه بعدها إلى بلدية حمام دباغ ، حيث تفقد مشروع انجاز إقامة سياحية للمستثمر بن مساهل ، حيث صرح في هذا الإطار بضرورة التوجه نحو انجاز منتجعات ومركبات سياحية كبيرة ، ذات نوعية عالية في مستوى تطلعات المواطن والسائح المحلي والأجنبي ، كما تفقد مشروع تهيئة موقع الشلالة لمكتب الدراسات للوكالة الوطنية السياحية، إضافة إلى زيارة مركب الشلالة المعدني حيث نوه إلى ضرورة الاهتمام بهذا المعلم لأنه تراث وطني يجب أن يهيأ بطريقة احترافية ، حيث قدم في هذا الإطار توجيهات صارمة لإطارات الوزارة لاسيما لمكتب الدراسات المتخصص في السياحة ،على ضرورة مرافقة انجاز هذا المشروع وإعادة تهيئته دون المساس بالجمال الطبيعي له .حيث أكد معالي الوزير على الإمكانيات الكبير ة التي تزخر بها ولاية قالمة في قطاع السياحة خاصة جانبها الحموي


إضافة إلى تطرقه إلى ضرورة التحقيق في التجاوزات التي حصلت في الفضاءات السياحية ، وان اقتضى الأمر هدم السكنات والأكشاك التي تم انجازها بهذه الفضاءات بالمدينة السياحية .كما توجه معالية في زيارة إلى معرض الصناعة التقليدية ، وخلال تقديم عرض حول قطاع السياحة بالولاية، دعا السيد الوزير المستثمرين في النشاطات السياحية عبر مختلف الولايات ، إلى التنسيق فيما بينهم وتبادل الخبرات من اجل الاستفادة من التجارب الناجحة ، مبديا إعجابه بمشاريع تم انجازها من طرف خواص في عدة ولايات


وفي تصريحه للصحافة أكد معالي الوزير أن العشرية السوداء التي عاشتها الجزائر كانت سببا رئيسيا في التخلف الكبير المسجل في القطاع السياحي، مشددا على ضرورة تدارك الوضع بانجاز مشاريع عالية الجودة ، حيث أكد عزم الدولة على العودة بقوة إلى قطاع السياحة وستكون البداية من الجنوب الكبير ، الذي يزخر بإمكانيات هائلة وأقطاب كبرى ستتحول إلى منتجعات سياحية رائدة تجلب ألاف السياح،كما و كشف عن ما وصفه بمخطط التكامل السياحي من الأقطاب المختلفة الصحراوية ، الحموية ، الجبلية والساحلية ، حيث صرح أن الاستثمار سيكون في المقدمة ، مؤكدا أن الحكومة قد خصصت نحو 70 مليار دينار لانجاز برنامج تحديث المؤسسات السياحية العمومية ، كما صرح أن عدد المؤسسات السياحية المقدمة أكثر من 1600 مشروع عبر ولايات الوطن ، حصلت كلها على الاعتماد ، حيث انطلق منها أكثر من 580 على ارض الواقع


كما نوه السيد الوزير على الدعم الكامل الذي توليه الدولة لهذا القطاع من خلال الدعم الكامل للمستثمرين وكذا تقديم أحسن الخدمات للجزائريين حتى يندمجوا في مخطط تطوير السياحة الوطنية


وبعد التوجه إلى مقر الولاية واخذ فترة استراحة ، توجه معاليه لتفقد أشغال انجاز فندق 4 نجوم للمستثمر بوسلبة ببلدية قالمة ،حيث هنا معاليه المستثمر على جودة الأشغال وشجعه على المضي في انجازه، ليتجه بعدها إلى بلدية هيليوبوليس أين عاين مشروع انجاز حديقة التسلية للمستثمر جمال بوشعير، أين قدم ملاحظات حول تأخر الأشغال ، والتي أرجعها المستثمر إلى انعدام التمويل البنكي، كما أبدى معاليه إعجابه من خلال زيارته لمنطقة حمام أولاد علي ببلدية هليوبوليس بالمركبين الحمويين البركة و بوشهرين الذين يرتقيان إلى مواصفات عالمية ، والتي كانت ختام الزيارة

Descargar musica